أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

فرع التأهيل والإصلاح بإدارة أمن أمانة العاصمة يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
26 أكتوبر 2020م

أقام فرع التأهيل والإصلاح بإدارة أمن أمانة العاصمة فعالية ثقافية احتفاء بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وفي الفعالية التي حضرها عدد من قادة المناطق الأمنية والضباط والأفراد رحب العقيد يحيى صلاح مدير فرع التأهيل والإصلاح بإدارة أمن أمانة العاصمة بكل الحاضرين في فعالية احياء ذكرى مولد خير خلق الله سيدنا ورسولنا محمد صلوات الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين.

وقال أن الاحتفال بهذه المناسبة انما هو تعبير عن ارتباطنا الوثيق بهدى الله وبمنهج رسول الله صلوات الله عليه وعلى اله وبمنهج اعلام الهدى.

وأضاف: “نحتفل بهذه المناسبة العظيمة نستشعر عظمة النعمة التي نحن فيها بفضل الله هذه النعمة التي يفتقدها الكثير من الشعوب، ولتكن هذه الفرحة بنعمة الله محطة لنا لنتزود بالروح الايمانية بالتقوى والخشية من الله والصمود في وجه أعداء الله واعداء الأمة”.

واشار الى أن سبب العدوان الغاشم على بلدنا انما هو من اجل هذا الموقف الحق الذي نحن عليه.

من جانبه أكد المقدم علي محمد أبو كحلى خلال أن أحياء هذه المناسبة هو تصدي لكل محاولات أعداء الأمة في ضرب أمة الاسلام وتمسكا بالهوية الايمانية التي انعم الله علينا بها، وان المولد النبوي يعتبر لحظة الانتقال من ظلام الكفر والجهل وجبروت الظلم والقهر والذل الى واحة الايمان ونور الهداية والطمأنينة والعزة اهذه الأمة.

كما وجه رسالة لأعداء الاسلام بالقول ” بفضل الله لن تجدونا الا متمسكين بديننا وبأعلامنا وعلى موقف الحق ماضون بأذن الله”.
وقال: سنحتفل ونفرح برسولنا وقدوتنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين.

وفي ذات السياق قال وكيل مصلحة التأهيل العميد محمد حسين العبالي أن احتفال شعبنا اليمني الصامد المجاهد بذكرى ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين يعبر عن صميم صدق الايمان الذي يؤمن به.

وأضاف: “أننا سنجعل من هذه المناسبة يوما أغر في جبين الدهر سنجعله يوما مجيدا يوما مشهودا عرفانا بالنعمة وشكرا لله وتأكيدا متجددا للولاية.”

وأشار إلى أن احتفالنا بهذه المناسبة العظيمة رسالة قوية لكل الطواغيت والمستكبرين.

ولفت بأن الاحتفال بهذه المناسبة واعلان وليتنا لمن أمرنا الله توليهم لنعمة عظيمة في ظل تسارع حكام وأمراء عدد من الدول للتطبيع مع كيان العدو الصهيوني وإعلانهم تولي اليهود.
وتابع قائلاً: “انه من الواجب علينا أن نجعل من هذه المناسبة محطة لاكتساب الوعي وشحذ الهمم وتعزيز الولاء لرسول الله والتعبئة المعنوية ضد أعداء رسول الله أعداء الحق”.

كما القت فرقة الصادق الأنشادية وعدد من نزلاء فرع التأهيل والاصلاح عدد من الاناشيد والقصائد عبرت جميعها عن أهمية المناسبة وعظمة صاحبها عليه أفضل الصلاة وازكى التسليم.

وفي ختام الفعالية التي حضرها عدد من مدراء ونواب المناطق الأمنية ومدراء عدد من الجهات الأمنية كرمت نيابة شمال الأمانة وفرع التأهيل والإصلاح عدد من قادة أمن المناطق ونواب مدراء السجون الاحتياطية والضباط والأفراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق