اخبار قيادة وزارة الداخلية

المفتش العام بوزارة الداخلية يلتقي ممثل الأمم المتحدة لشؤون المرأة بصنعاء

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
20 أكتوبر  2020م

ألتقى المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء ابراهيم المؤيد اليوم ممثل الأمم المتحدة لشؤون المرأة بصنعاء محمد عوني وبحضور  مساعد المفتش العام اللواء الدكتور نشوان البغدادي ومدير عام الإدارة العامة لحقوق الإنسان العميد عبدالله الحكيم.
وناقش اللقاء تعزيز آلية التنسيق وتوحيد الجهود في مجال وصول النساء للعدالة ودعم الآليات المستجيبة للاحتياجات الإنسانية للنساء.

وتطرق اللقاء إلى أهمية تحسين الظروف الإنسانية التي تلبي وتستجيب للاحتياجات الإنسانية للنساء اللاتي هن في تماس مع القانون من خلال دعم السياسات والخطط الوطنية بهذا المجال مع باقي الشركاء ، بالإضافة إلى مناقشة قضايا المرأة اليمنية والدور الذي يمكن أن تقوم به الأمم المتحدة في دعم قضايا المرأة والاحتياجات التي يجب أن تقدم إليها في هذه الظروف واستمرار العدوان والحرب على الشعب اليمني.

وفي بداية اللقاء نقل اللواء إبراهيم المؤيد تحيات وزير الداخلية وتأكيده على ضرورة التنسيق مع مكاتب الأمم المتحدة العاملة في صنعاء وإعادة الثقة على أساس الشفافية والمصداقية.

وأكد اللواء المؤيد ضرورة الاهتمام والتركيز على دعم برامج الرعاية والحماية لنزيلات الإصلاحيات وكذا تكثيف الجهود وتوحيدها في مجال وصول النساء للعدالة وحصولهن على الاحتياجات الإنسانية واستعداد الوزارة تقديم كافة أوجه الدعم اللازمة لإنجاح ما يتمخض عن هذا اللقاء من مقترحات تساعد في تطوير العمل المشترك وبما من شأنه تحقيق المصلحة العامة وأرساء مبدأ الشفافية والمصداقية من الجميع وبما لايتعارض مع الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

وقال : يجب أن تتركز  الأعمال المشتركة على  دعم برامج الرعاية والحماية لنزيلات الإصلاحيات وعند تنفيذ إجراءات  الضبط الإدارية والقضائية وكذلك دعم برامج وخطط الرعاية اللاحقة وإعادة الإدماج في المجتمع.

و جدد اللواء ابراهيم عبدالله المؤيد ترحيبه ومباركته بفكرة تأسيس اللجنة المشتركة بصورة مبدئية حتى يتم الإطلاع على مسودة المرجعية القانونية لهذه اللجنة.

من جهته أشاد ممثل هيئة الأمم المتحدة لشؤون المرأة بصنعاء محمد عوني بالجهود المبذولة والملموسة لوزارة الداخلية وجهاز المفتش العام من خلال توفير الخدمات العدلية للنساء وأثناء تنفيذ الإجراءات الإدارية والضبطية والاحتجاز في المؤسسات التابعة لوزارة الداخلية.
منوها إلى ما قامت به وزارة الداخلية في تجويد الخدمات الموجهة لهذه الفئة والتي تلبي احتياجتهن الأساسية في أماكن الاحتجاز ..
و قال: أن مكتب الأمم المتحدة على استعداد كامل لتقديم كل التعاون مع قيادة الوزارة لدعم قضايا المرأة و الاحتياجات الإنسانية وكذا برامج التأهيل والتدريب وغير من القضايا الأخرى المتصلة بالمرأة اليمنية.
وفي ختام اللقاء تم التوافق المبدئي على ايجاد آلية موحدة ومشتركة للنهوض بالأوضاع الإنسانية والقانونية للمرأة بشكل عام ونزيلات السجون في الإصلاحيات المركزية بشكل خاص وفي مختلف الجوانب وفي إطار الثوابت الوطنية  لشعبنا  اليمني وبما يتوافق مع منظومة التشريعات الوطنية والدولية التي صادقت عليها اليمن ومبادئ  الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديث؛ وكذا التوافق على إنشاء لجنة وطنية من الجهات الرسمية والمؤسسات الوطنية تكون مهمتها توحيد الجهود واقتراح المعالجات والحلول وإعداد الدراسات والبرامج والخطط الخاصة بتنظيم وتطوير آليات العمل مع المرأة واستيعاب الدعم المقدم من الشركاء الوطنيين والدوليين بمايخدم البرامج والخطط والأنشطة المتفق عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق