أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعالياتاخبار قيادة وزارة الداخلية

الداخلية تختتم ورشة تحليل الوضع الراهن وآلية تنفيذ الرؤية الوطنية

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
17سبتمبر 2020م

أشاد الاستاذ محمد النعيمي عضو المجلس السياسي الأعلى بما يقوم به رجال الأمن في الجبهة الأمنية بالإضافة الى مشاركتهم الكبيرة في مواجهة العدوان وتحقيق الانتصارات.
واكد في اختتام ورشة تحليل الوضع الراهن وآلية تنفيذ الرؤية الوطنية لوزارة الداخلية والتي تقام تحت اشراف المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية وبرعاية وزير الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي؛ ان جهود جبارة تبذلها الحكومة في مواجهة العدوان الذي يستهدف الانسان اليمني في مختلف جوانب الحياة.
وقال الأستاذ النعيمي :
“هذه الجهود التي بذلناها جهود استثنائية وهذا العمل استثنائي وهذا التاريخ استثنائي و هذا العدوان استثنائي ومواجهته تتطلب جهود استثنائيةد لانه عدوان عالمي ، تتزعمة أمريكا واسرائيل.
وأضاف عضو المجلس السياسي الأعلى قائلا : ” معركتنا معركة بناء، ومعركة تنمية،.. معركة التخطيط السليم، والتطور و التغيير، معركة استنهاض المجتمع ومؤسسات الدولة، ويجب أن يكون عملنا محترف وأن يكون عملنا على مستوى مخططات العدو ومؤماراته. و سيكتب التاريخ كيف واجه هذا الشعب ذلك العدوان في مختلف جوانبه الاقتصادية والإجتماعية و العسكرية و الأمنية. وإن شاء الله سيتحقق النصر القريب باذن الله سبحانه وتعالى.

وفي كلمته التى القاها في فعالية الإختتام أشاد معالي وزير الداخلية اللواء عبد الكريم أمير الدين الحوثي بالقائمين على الورشة، وبمستوى أداء المشاركين فيها من مدراء التخطيط والتنظيم في مختلف قطاعات ووحدات وزارة الداخلية.
وقال : “ان شاء الله ستنعكس مخرجات الورشة على الواقع العملي في مختلف قطاعات و مصالح و إدارات وزارة الداخلية، وأشار وزير الداخلية الى أننا الآن في مرحلة تحليل وتقييم الأداء في الفترة السابقة لمعرفة كيف كان وإلى اين وصلنا، لافتا إلى أنه سيترتب على ذلك، معرفة اين سنصل في العمل الأمني وما ذا سنحقق و كيف ستكو المخرجات.

وأضاف معالي الوزير مخاطبا المشاركين في الورشة : انتم تعلمون جميعا أننا في مرحلة عصيبة، نحن في عدوان ظالم وغاشم استمر اكثر من 2000 يوم و صمود الناس و المجتمع و الشعب يعتبر صمود أسطوري ويشكر هذا الشعب على صموده، -والمنة لله سبحانه وتعالى – ،لكن كما تعلمون أن الحرب علينا حربٌ عالمية في مختلف الجوانب السياسية والإقتصادية، والعسكرية، والأمنية، والإجتماعية وغير ذلك”.
وأكد اللواء عبد الكريم الحوثي أهمية مواجهة التحديات وتعزيز حالة الصمود بقوله:
“لذلك يجب علينا أن نشحذ الهمم في مواجهة هذا العدوان مواجهة قوية لنخرج منتصرينبأذن الله سبحانه وتعالى ،وإن الله سبحانه وتعالى وعدنا بالنصر وليس النصر العسكري فقط، بل على جميع المستويات وإن شاء الله سيتحقق ذلك بجهود كم، وجهود أمثالكم، وبالإعتماد على الله والثقة بالله .. وسنخرج منتصرين في جميع المعارك مع عدونا اللدود، سننتصر في هذه المعركة التي تتزعمها أمريكا وإسرائيل، وقد اتضح جليا ان هذا التحالف القائم ضد ابناء هذا الشعب وهذا المجتمع قد برز بشكل علني انه متعاون ومتحالف مع امريكا و اسرائيل، وقد اعلنوا هذه الأيام تطبيعهم مع الصهاينة بكل صراحة، وهذا ما كان يحذر منه الشهيد القائد، واعلنت عنه قيادتنا الحكيمة بقيادة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظة الله”.
وشكر معالي وزير الداخلية القائمين على الورشة، كما أشاد بجهود القائمين على تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة. وقالى: ” نأمل منهم أن يقدّروا وضع وزارة الداخلية باعتبارها ليست كبقية الوزارات، إنما هي وزارة عليها عبئ كبير وحمل كبير ومن ضمن ذلك انها تشارك في جبهات العزة و الكرامة وتقدم القوافل من الشهداء، كما أنها تغطي المديريات المحررة مؤخرا بطواقم كبيرة لحفظ الأمن.
وفي نهاية الفعالية تم توزيع شهادات التقدير على المشاركين في الورشة.
حضر اختتام الورشة اللواء ابراهيم المؤيد المفتش العام لوزارة الداخلية، والعميد فضل الصعدي مدير عام التخطيط والتنظيم في وزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق