أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

وزارة الداخلية تحيي ذكرى يوم استشهاد الامام زيد تحت شعار ” من احب الحياة عاش ذليلا “

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
12 سبتمبر 2020م

أحيت اليوم وزارة الداخلية، ذكرى استشهاد الامام زيد عليه السلام تحت شعار من احب الحياة عاش ذليلا .

وفي الفعالية التي حضرها عدد كبير من القيادات الأمنية، القى العقيد نجيب العنسي مدير مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية كلمة رحب فيها بالحاضرين في الفعالية، واكد أن وزارة الداخلية تقيم هذه الفعالية كواجب لإحياء ذكرى ثورة هي من أعظم الثورات في وجه الظلم والطغيان، ولاستلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام زيد عليه السلام وتضحيته في سبيل الحق ونصرة المظلومين والمستضعفين.
ولفت الى ان الجرائم التي ترتكبها دول التحالف اليوم بحق الشعب اليمني، هي امتداد للجرائم ، التي ارتكبت بحق المسلمين بشكل عام وبحق آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قبل انظمة الظلم والغطرسة منذ بداية العصر الإسلامي.

وفي الحفل القى عضو المكتب الثقافي لأنصار الله يحيى قاسم أبو عواضة كلمة قال فيها إن شعبنا اليمني اليوم يحيي هذه الذكرى وهو يعيش في واقعه المظلومية التي هي امتداد لمظلومية الإمام زيد عليه السلام، وامتداد للمعاناة التي عانتها الأمة في كل مراحل تاريخها، من الطغيان اليزيدي، والإجرام اليزيدي.
وأضاف: “شعبنا اليمني اليوم معتداً عليه بغير حق، ذنبه تمسكه بمبادئه، تمسكه بحريته، وحقه في الاستقلال، ذنبه قِيَمُه التي أبى إلا الثبات عليها، والتي أبت له إلا أن يكون شعباً حراً وكريماً وعزيزاً.

وتابع: “هذه الذكرى، في هذا الواقع الذي يعيشه شعبنا، في الظروف التي يعيشها، لها أهميتها البالغة؛ لأنها ذكرى لواقع يعيشه، يعيش أجواءه، يعيش محنته، وهو أيضاً – بحكم هويته الإسلامية، وانتمائه للإسلام العظيم – شعب حمل وسام الشرف الأعلى .

مؤكداً أن الإمام زيد عليه السلام كان في مقامه، وفي موقفه، وفي حركته، وفي ثورته، وفي جهاده، وفي استشهاده وتضحيته، يحمل راية هذا الإسلام، يعبر عن هذا الإسلام بالقول وبالفعل وبالموقف.
وتخللت الفعالية أناشيد وقصائد تعبر عن عظمة المناسبة ودلالاتها وما نستلهم منها من دروس..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق