أخبار الأنشطة و الفعالياتقضايا جنائية

أمن إب يكشف غموض إختفاء ومقتل الطفل رعد الزنداني وشقيقته ، ويلقي القبض على المتهمين في أقل من 24 ساعة . | تفاصيل |

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
18أغسطس 2020م

كشف البحث الجنائي بمحافظة إب غموض مقتل الطفل رعد عبده عبدالله الزنداني البالغ من العمر 12 عاما ، وشقيقته هنادي الزنداني البالغة من العمر 17 عاما ، والقي القبض على المتهمين بارتكاب جريمة قتلهما بعد اقل من 24 ساعة من تلقي البلاغ.

واوضح بحث المحافظة انه تلقى بلاغا عن وجود جثة الطفل ( رعد الزنداني) في الساعة 12 ظهرا من يوم الأحد 16 اغسطس ،في منحدر جبلي في جبل المورم، تحرك فريق الأدلة الجنائية واتضح من خلال معاينة الجثة اتضح ان الطفل قتل عن طريق الخنق في مكان آخر ونقلت جثته بعد ارتكاب الجريمة الى المكان الذي عثر عليه فيه.
كما تم العثور على جثة شقيقته هنادي الزنداني 17 عاما مرمية في ارضية بيت الهبوب الواقعة جنوب عمارة العطاب في مدينة اب.
ومن معاينة الجثة من مختصي الأدلة الجنائية اتضح انها قتلت في مكان آخر عن طريق الخنق ونقلت الجثة الى المكان الذي وجدت فيه.
وكن خلال البحث والتحري تم معرفة الجناة وهم كل من
المدعو “ياسر عبد الودود الشرعبي” 26عاما والمدعو “سعيد عبد الودود الشرعبي” 19 عاما ، والمدعوة غرام ناجي حسين راجح البالغة من العمر 50 عاما ، وهي عمة المجنية عليها ( والدة زوج المجني عليها هنادي وهومغترب في السعودية )، والمدعوة غدير مصلح الهبوب 23عاما.
حيث قام المتهمون بخنق المجني عليهما هنادي وشقيقها رعد ، في منزلهما في غرفتة نومهما في الدور الثالث من المنزل الذي يسكنان فيه ، ثم نقل الجثتين الى المكان الذي وجدتا فيه.
وقد اعترفت المتهمة “غرام راجح ” أنها كانت تدير خلية دعارة مع ابنتها “غدير”، وقد علمت ان هنادي زوجة ابنها المغترب (والتي تسكن مع شقيقها رعد في منزل اسرة الزوج) قد اكتشفت ان عمتها تدير خلية دعارة، وهددت بالإبلاغ عنها، فما كان من المتهمة الا ان طلبت من شركائها المدعو ياسر الشرعبي و سعيد الشرعبي بقتل المجني عليها هنادي عن طريق الخنق، وكذلك قتل شقيقها الطفل “رعد” الذي كان ينام معها في نفس الغرفة والتخلص من جثتيهما.
وذكر أمن المحافظة ان القاء القبض على المتهمين تم بعد مرور اقل من 24 ساعة من ارتكاب الجريمة ، وتم احالتهم للعدالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق