أنشطة وفعاليات

قيادة أمانة العاصمة تتفقد المرابطين في جبهة مأرب

وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
3 اغسطس 2020م

زار وكلاء أمانة العاصمة وعدداً من قيادات وأعضاء المجالس المحلية بالمديريات والمكاتب التنفيذية اليوم المرابطين بمنطقة الجدعان بمأرب.

حيث اطلع الوكلاء المهندس عبدالفتاح الشرفي وإبراهيم المأخذي وعلي اللاحجي والوكلاء المساعدون عبدالوهاب شرف الدين وناجي القوسي وعبدالله الحجري، على أحوال أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهة مأرب.

وهنأ الزائرون جميع المرابطين بعيد الأضحى .. مباركين لأبناء وقبائل مأرب والجيش واللجان الشعبية بالانتصارات التي تحققت بجبهتي مأرب والجوف وتطهير المناطق ودحر قوى العدوان والمرتزقة منها.

وأشادوا بما سطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية في الدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله .. منوهين بالتفاف المشائخ ورجال القبائل واللجان الشعبية والمواطنين لمواجهة قوى الغزو والاحتلال وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المناطق التي تم تحريرها في الجوف ومأرب.

وأثنت قيادات أمانة العاصمة على تلبية القبائل للنكف القبلي إزاء جريمة مليشيا الإصلاح التابعة لقوى العدوان بحق آل سبيعيان بوادي عبيدة.

وأكدوا أهمية الزيارة لجبهة مأرب ورفع معنويات المرابطين ومشاركتهم أفراح العيد وما تحققه من الانتصارات على قوى العدوان والمرتزقة .. مشيدة بالمعنويات العالية للمرابطين في جبهة مأرب.

وأوضح وكيل أمانة العاصمة الشرفي أن هذه الزيارة تأتي في إطار مشاركة قيادة الأمانة أفراح المرابطين بعيد الأضحى والانتصارات التي يسطرونها في الدفاع عن الوطن ودحر الغزاة والمرتزقة.

وثمن دور أبناء القبائل في خوض معركة تحرير الوطن من دنس الغزاة والمرتزقة إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات، ومنها جبهة مأرب .. مؤكداً استمرار أمانة العاصمة في دعم الجبهات ورفدها بالمال والرجال والعتاد.

فيما عبر المرابطون في جبهة مأرب عن امتنانهم لهذه الزيارة التي تؤكد مدى التلاحم الرسمي والشعبي في مواجهة العدوان ومرتزقته .. مؤكدين مواصلة الصمود والثبات حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن وحتى تحقيق النصر المؤزر.

وتم خلال الزيارة تقديم قافلة غذائية ومالية دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في منطقة الجدعان بجبهة مأرب، بما يعزز من صمودهم في مواجهة العدوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق