متابعات

إنهاء قضية قتل بين أسرتي العثماني والعنسي في جهران بذمار 

#الإعلام_الأمني_اليمني
8 شوال   1441 هـ
31  مايو    2020 م

نجحت جهود قبلية في إنهاء قضية قتل بين أسرتي العثماني والعنسي من أبناء جبل العثماني مديرية جهران بمحافظة ذمار استمرت خمس سنوات.
وفي لقاء تقدمه وكيل أول المحافظة فهد عبدالحميد المروني، أعلن أولياء دم المجني عليه دارس حسين العثماني العفو عن الجاني عبدالله عبدالله العنسي لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.
وفي اللقاء الذي حضره مشائخ وأعيان وشخصيات اجتماعية، أشاد الوكيل أول المروني بموقف أولياء الدم في العفو والتسامح، وجهود كل من ساهم في إنهاء القضية وعودة الإخاء بين الأسرتين.
وأكد أهمية الحفاظ على الروابط الاجتماعية والعادات والتقاليد الحميدة في إصلاح ذات البين وحل الخلافات بطرق سلمية.
حاثاً على تضافر الجهود لحل القضايا الاجتماعية وتعزيز التآخي والتعاون للحفاظ على الأمن والاستقرار وتثبيت السلم الاجتماعي.
وثمن دور أبناء جهران في تقديم قوافل من الشهداء في مواجهة العدوان ودعم المرابطين بالرجال والمال.
فيما أشاد الحاضرون بموقف أولياء الدم في العفو وإنهاء القضية بما يعكس قيم التسامح وأصالة القبيلة اليمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق