اخبار المجتمع

صلح قبلي بإب ينهي قضية قتل وخلاف بين قبيلتين في مديرية القفر دام ٤٦ عاما .

#الإعلام_الأمني_اليمني
28 جمادى الآخرة 1441 هـ
22 فبراير    2020 م

أنهى صلح قبلي بمديرية القفر محافظة إب تقدمه المحافظ عبدالواحد صلاح اليوم الخلاف بين قضية قتل بين قبيلتي الموسمي وشعيب الذي دام أكثر من ٤٦ عاما على خلفية قضية قتل مؤلمة .

وخلال الصلح الذي حضره عضو مجلس النواب نعمان البرح ووكيل المحافظة راكان النقيب ومشائخ ، أعلن أولياء دم المجني عليه ناصر عبدالله الموسمي العفو عن الجاني حمود عزيز شعيب لوجه الله واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في حل النزاعات البينية وتعزيز قيم التسامح بين أبناء البلد.

وحيا المحافظ صلاح هذه اللفتة الإنسانية والمبادرة الكريمة من قبل آل الموسمي في العفو عن الجاني من آل شعيب لوجه الله ودفعا للتصالح والتسامح ..داعيا كافة القبائل إلى التسامح والسعي لحلحة المشاكل والثارات وتوحيد الصفوف لمواجهة العدوان. مشيرا إلى أن حل القضايا المجتمعية بطرق أخوية ومرضية تسهم في الحفاظ على الأمن والإستقرار وإخماد نار الفتنة والإقتتال ..
واوضح صلاح أن حل هذه القضية يمثل ترجمة عملية لتوجيهات قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى لإنهاء قضايا الثارات وتوحيد الجهود لمواجهة العدوان ومؤامراته على البلد والإهتمام بالتحشيد للجبهات.. منوها بدور جمعية رفود النسوية للتنمية والحقوق والمحكمين في إنهاء هذه القضية التي حدثت قبل أكثر من 46 عاماً وإغلاق ملفها وبما يسهم في حقن الدماء ووأد فتنة الثارات بين الأسرتين.
وبدورها عبرت أسرة آل شعيب عن بالغ تقديرها وامتنانها لمكرمة آل الموسمي التي تعبر عن أخلاقهم ورقي تعاملهم وقيمهم الكريمة في العفو والتسامح . مشيدين بدور كل من ساهم وتعاون وسعى لتحقيق هذا الصلح المبارك .
حضر الصلح مدير مؤسسة المياه المهندس سليم البحم ومدير فرع الهيئة العامة للكتاب ردمان الأديب ومشائخ وأعيان آل الموسمي وآل شعيب ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق