أخبار الأنشطة و الفعاليات

الدفاع المدني يختتم دورة تدريبية لعد 80 متطوعا .

#الإعلام_الأمني_اليمني
12 جمادى الآخرة 1441 هـ
6 فبراير    2020 م

اختتمت اليوم مصلحة الدفاع المدني الدورة التدريبية الرابعة لمتطوعي ومتطوعات الدفاع المدني والتي استمرت خمسة أيام واستفاد منها 80 متدربا .
وفي حفل الإختتام ، القى العميد عبدالكريم معياد وكيل مصلحة الدفاع المدني كلمة ، شكر فيها رئيس المصلحة لرعايته واشرافه على هذه الدورة الهامة وكل الدورات التدريبية ، وأشار إلى ان المتدربين قد تلقوا خلال ايام الدورة التدريبية، المعلومات النظرية ، واكتسبوا المهارات العملية في مجال الأمن والسلامة العامة ، وطرق الأطفاء والإنقاذ والإسعاف والإخلاء والإيواء، وتشكيل فرق الطوارئ في المنشأت أوالأحياء السكنية . لمساندة رجال الدفاع المدني في مهامهم الأنسانية.
وأكد العميد عبدالكريم معياد، أن الفرق التي يتم تشكيلها من المتطوعين تمثل رافدا مهما وسندا لرجال الدفاع المدني في مهامهم الإنسانيه، وان المصلحة ستسعى إلى إكساب العديد من الشباب والشابات مهارات الدفاع المدني وجوانب الأمن والسلامة العامة، بهدف رفع ثقافة المجتمع وتوعيتهم بمخاطر الكوارث وطرق مواجهتها والوقاية منها.
ودعا العميد معياد كافة منظمات المجتمع المدني إلى السعي الجاد لمساندة رجال الدفاع المدني في مهامهم.
من جانبه أشار العقيد حسن يحي المداني مدير عام مواجهة الكوارث والإنقاذ ، في كلمته إلى أن الإدارة العامة لمواجهة الكوارث قامت خلال العام المنصرم بتدريب وتأهيل أكثر من 800 متطوع ومتطوعة في مهارات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف والإخلاء والإيواء والإغاثة الأنسانيه في مخيمات النازحين. ومهارات إجراء التقدير العام لإحتياجات النازحين من الغذاء والمأوى والصحة .
وأكد ان تعرض بلادنا لهذا العدوان الغاشم يتطلب علينا جميعا ان نتكاتف لمواجهة المخاطر .
وناشد العقيد حسن المدني حكومة الإنقاذ سرعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع المدني الخاصة باعتماد مانسبته 1% من ميزانية الدولة والصناديق الإيرادية لصالح الدفاع المدني ليتمكن من القيام بواجبه الإنساني على اكمل وجه.

حضر اختتام الدورة
العقيد محمد محسن الفضلي مدير عام التأهيل والتدريب بالمصلحة، والعقيد ناجي السعدي مدير عام الوقاية والحماية الذاتيه، والعقيد خالد الشراحي مدير عام التوجيه والعلاقات العامة بالمصلحة، وعدد من مدراء عموم المصلحة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق