أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

المجلس الأعلى للمرور يقر تنفيذ عددا من الإجراءات المرورية

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
19 ربيع الثاني 1443 هـ‍

ناقش المجلس الأعلى للمرور في اجتماعه الذي انعقد اليوم برئاسة نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، وحضور نائب رئيس الأركان اللواء الركن على الموشكي مستوى تنفيذ مصفوفة الإجراءات المرورية التي أقرها المؤتمر المروري الأول، ومدى فاعلية الإجراءات المرورية المتخذة في العاصمة والمحافظات، وسبل تجاوز العوائق المؤثرة على مجمل الحالة المرورية، ومعالجة الإشكاليات المستجدة.

وخلال الاجتماع شدد نائب وزير الداخلية على أهمية دور وسائل الإعلام في نشر التوعية المرورية وترسيخ ثقافة احترام القوانين والقواعد المرورية لدى المجتمع بالتزامن مع إجراءات الضبط.

وأشار اللواء عبد المجيد المرتضى الى اهتمام قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي يحفظه الله بالقضايا المرورية وتأكيده على اتخاذ إجراءات تحد من المخالفات والحوادث المرورية نظرا لما ينتج عنها من ضحايا في الأرواح وخسائر في الممتلكات.

وأكد نائب وزير الداخلية شمولية الثقافة القرآنية كل ما فيه الحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم وتجنيب المجتمعات شتى المخاطر ومن ذلك المخاطر والعوائق المرورية، مشيرا الى أهمية ادراج الوعي المروري ضمن المناهج الدراسية.

كما وجه اللواء المرتضى باتخاذ آلية واضحة ومستمرة لضبط وسائل النقل غير المرقمة مؤكدا أهمية ذلك على الجوانب الأمنية ومحاربة الجريمة.

من جانبه أشار نائب هيئة رئيس الأركان اللواء الركن علي الموشكي الى أهمية إيلاء رجال المرور اهتماما خاصا نظرا لأهمية دورهم، وتوفير احتياجاتهم المعيشية ورفع مستوى قدراتهم المهنية، لا فتا الى أن هيبة الدولة تقاس من هيبة رجال الأمن وفي مقدمتهم رجال المرور.

وأشاد اللواء الموشكي بما حققته شرطة المرور خلال العام الجاري من تطور في الأداء لا سيما وحدة الضبط المروري.

وأكد نائب رئيس هيئة الأركان استعداد وزارة الدفاع للقيام بالدور المناط بها كعضو في المجلس المروري الأعلى.

وخلال الاجتماع أبدى أعضاء المجلس المكون من ممثلي عن وزارات الداخلية والدفاع والنقل، والأشغال والإعلام والتربية، ومصلحة الجمارك وصندوق صيانة الطرق.. استعداد وجهوزية هذه الوزارات والهيئات للقيام بدورها لتنفيذ المصفوفة المرورية الشاملة بما يحقق السلامة المرورية للمجتمع اليمني.

بدوره استعرض مدير عام المرور العميد الدكتور بكيل البراشي الإجراءات المرورية التي تم تنفيذها في العاصمة والمحافظات وأثرها على الحالة المرورية بشكل عام، كما تطرق الى الإشكاليات التي تواجه الإدارة العامة للمرور ودور الجهات المعنية في حلها، لافتا الى أن الإهمال والتهميش المتعمد لشرطة المرور من نظام ما قبل ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر ترك آثار سلبية عميقة على مستوى الوعي المروري ومكانة رجل المرور في المجتمع.

مشيرا إلى دور قيادة وزارة الداخلية في تطوير الأداء المروري، واستعرض عددا من الإجراءات التي سبتم تنفيذا قريبا وسيكون لها أثر إيجابي.

وأقر المجلس عددا من الإجراءات منها تشكيل غرفة عمليات مشتركة مكونة من الجهات ذات العلاقة لمتابعة وتقييم مستوى تنفيذ الخطة الاستراتيجية للسلامة المرورية، ورفع مستوى التنسيق بين الجهات المختلفة.

كما اقر المجلس تشكيل لجان مرورية فرعية في المحافظات مكونة من مختلف الجهات المعنية بتنفيذ المصفوفة التنفيذية للخطة المرورية.

اعداد مواد في التوعية المروية ونشرها في وسائل الإعلام بشكل دائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق