متابعات

صلح قبلي ينهي قضية قتل في مديرية العدين بإب

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
7 ربيع الأول 1443 هـ‍

نجحت وساطة قبلية قادها محافظ إب عبدالواحد صلاح في إنهاء قضية قتل وقعت أحداثها قبل عام وراح ضحيتها امرأة في مديرية العدين.
وفي الصلح القبلي اليوم بحضور وكيل وزارة الشباب والرياضة المساعد أحمد العشاري ووكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وجمال الحميري ويحيي القاسمي وممثل مكتب قائد الثورة محمد أحمد الوزير ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة عقيل فاضل ومدير أمن المحافظة العميد عبدالله الطاووس، أعلن أولياء الدم أحلام العشاري، العفو عن الجناة في القضية، لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.
وأشاد محافظ إب، بمكرمة آل العشاري في العفو عن الجناة في القضية وإغلاق ملفها .. معتبراً ذلك يعزز من مبادئ وقيم التسامح والأخوة ومعالجة القضايا المجتمعية بطرق أخوية.
وأكد أن حل القضايا المجتمعية بطرق أخوية ومرضية للجميع تسهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار وإخماد نار الفتنة والاقتتال وتوحيد الصفوف والتفرغ لمواجهة العدو الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.
وأشار المحافظ صلاح إلى أن حل القضايا المجتمعية يترجم دعوات قائد الثورة في إصلاح ذات البين في إطار المصالحة الوطنية الشاملة.
بدورهم ثمن مشايخ ووجهاء وأعيان مديرية العدين، جهود المحكمين والمكلفين في القضية وكل من ساهم في معالجتها بطرق مرضية.
حضر الصلح مدير أمن مديرية العدين العقيد عبد الرزاق الديلمي وعدد من الشخصيات الاجتماعية وقيادات أمنية وعسكرية وإشرافية وتنفيذية بالمحافظة ومن قبيلة آل العشاري في مديرية العدين المشايخ أحمد العشاري وعبدالقوي العشاري وعلي العشاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق