اخبار المجتمع

صلح قبلي ينهي قضية قتل بالخطأ في مديرية النادرة بمحافظة إب

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
12 صفر 1443 هـ‍

نجحت وساطة قبلية قادها محافظ إب عبدالواحد صلاح اليوم في إنهاء قضية قتل وقعت بالخطأ قبل شهرين وراح ضحيتها المجني عليه هزام محمد عبدالعزيز المضلع من أبناء مديرية النادرة.

وفي الصلح القبلي اليوم بحضور وكلاء المحافظة عبدالحميد الشاهري وصالح حاجب ويحيى القاسمي، ومساعد مدير أمن المحافظة المقدم طلال المغربي ووكيل محافظة الضالع عبدالله الحدي، وقائد قوات النجدة بمحافظة ريمة العقيد احمد حسان والمحكمين في القضية, أعلن أولياء دم المجني عليه هزام المضلع العفو عن الجاني أدهم حمود قايد الخوبري لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.

وأشاد المحافظ صلاح بمكرمة أسرة المضلع في العفو عن الجاني في القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد .. مشيرا إلى أن ذلك يعزز من مبادئ وقيم التسامح والأخوة ومعالجة القضايا المجتمعية بطرق أخوية.

وأوضح أن حل قضايا الثأر يترجم عملياً دعوات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى في إصلاح ذات البين ومعالجة القضايا المجتمعية في إطار المصالحة الوطنية الشاملة.

وأهاب محافظ أب بالجميع المزيد من التلاحم لمواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والعتاد دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره.

بدورهما أكد مشرف المحافظة يحيى اليوسفي ورئيس فرع المؤتمر الشعبي المهندس عقيل فاضل، أن الشعب اليمني عصيُ على قوى العدوان والمرتزقة.

وأشارا إلى أن الشعب اليمني أكثر تلاحماً وإصطفافاً من ذي قبل بصمودهم وثباتهم في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.

بدورهم ثمن مشايخ ووجهاء وأعيان مديرية النادرة، جهود المحكمين في القضية وكل من ساهم في معالجتها بطرق مرضية.

حضر الصلح نائب رئيس جامعة إب الدكتور عبدالله الفلاحي وأمين عام الجامعة عبدالملك السقاف ومدير مديرية النادرة عبدالجليل الشامي ووكيل نيابة النادرة القاضي مجلي الرسمي وعدد من مشايخ ووجهاء وأعيان مديرية النادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق