أخبار الأنشطة و الفعالياتتقارير

مصلحة الدفاع المدني تكشف عن الأعمال التي قامت بها لحماية المواطنين في السدود والحواجز المائية خلال أيام عيد الأضحى المبارك

| تقرير |
#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
1 اغسطس 2021م

باتت السدود والحواجز المائية المحيطة بأمانة العاصمة متنفسا ومزارا سياحيا لجميع المواطنين، حيث سُجّل أعلى تجمع وتوافد إليها خلال أيام عيد الأضحى المبارك لهذا العام، وحرصا من قيادة مصلحة الدفاع المدني على حماية المجتمع من حوادث الغرق في السدود والحواجز المائية، جرى تكليف فريق الغوص والإنقاذ المائي بالمصلحة بالانتشار في سد شلال بني مطر وسد سيان ومقولة سنحان وسد شاحك في مديرية خولان وسد رجام في مديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء، لحماية الزوّار من اي حالة غرق.

تقول مصلحة الدفاع المدني في تقريرها أنه تم الاستعانة ببعض الشباب أبناء المنطقة الساكنين بجوار السدود والحواجز المائية المتمكنين في مجال السباحة والغوص وتسليمهم معدات إنقاذ، كطوق وسترات النجاة لكل شخص للمساهمة في حماية المجتمع من خطر الغرق، فيما تم توزيع عدد من سترات وأطواق النجاة على أصحاب القوارب وإلزامهم بارتداء سترات النجاة على قواربهم.

وحذرت مصلحة الدفاع المدني المواطنين من الاقتراب أو السباحة، ونشر ذلك عبر وسائل الإعلام المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي والمناداة بمكبرات الصوت من على سيارات الإنقاذ، وتمكنت فرق الغوص والإنقاذ المائي من إنقاذ عدد 4 فتيات و3 أطفال ورجل من الغرق في سد بني مطر وسيان وشاحك ورجام ولم تُسجّل أي حالة غرق خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

ورصدت كاميرا العلاقات العامة والتوجيه بمصلحة الدفاع المدني ووثقت مشاهد لجموع من المواطنين مع عوائلهم والتزامهم بالتعليمات والاكتفاء بمشاهدة المناظر والجلوس على تباب مرتفعة وضفاف السدود.

كما رصدت عدد من السلبيات التي أبداها بعض الزوار، فهُناك من يغامر بنفسه وعائلته وأطفاله بالنزول إلى مياه السد وفي أماكن خطرة قد تعرض حياتهم جميعا للغرق المميت، وهناك من يترك أطفاله دون رقابة عليهم، متجاهلين التحذيرات.

وفي السياق، دعت مصلحة الدفاع المدني الجهات المعنية في وزارة الزراعة والري ومحافظة صنعاء بسرعة وضع سياج حديدية وموانع على جميع السدود والحواجز المائية لحماية المجتمع من حوادث الغرق، فيما دعت أصحاب القوارب إلى الالتزام بوسائل الأمن والسلامة العامة، مُحملة إياهم المسؤولية الكاملة في أية مخالفة.

وناشدت مصلحة الدفاع المدني، الحكومة والمنظمات الدولية إلى دعم الدفاع المدني بمعدات الإنقاذ والإسعاف لإنقاذ الأرواح والممتلكات من كوارث السيول.

كما دعت مكاتب السياحة بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء وعموم المحافظات إلى استغلال المناطق السياحية والتجمعات الكبيرة من قبل المواطنين الوافدين على السدود والحواجز المائية، بإيجاد مطاعم ومقاصف وأماكن سياحية لتلبية احتياجاتهم من الراحة، وتشجير المناطق المحيطة بالسدود والحواجز المائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق