أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

وزارة الداخلية تحتفل بتخرج الدفعة الثالثة في مجال البحث الجنائي والأولى في مجال الأدلة الجنائية.

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
15 يوليو 2021م

أقام قطاع الموارد البشرية والمالية بوزارة الداخلية، حفل تخرج عدد من الدورات الأمنية التخصصية النوعية دفعة فقيد الوطن اللواء سلطان صالح زابن الثالثة في مجال البحث الجنائي، ودفعة الشهيد محمد عبدالسلام السياني الأولى في مجال الأدلة الجنائية.

وفي الحفل الذي حضره، نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي، والوكيل المساعد لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء عبدالباري الطالبي، وقائد قوات النجدة اللواء علي حسين الحوثي، القى مدير عام مدرسة تدريب افراد الشرطة العميد عبدالمجيد ساتر كلمة أكد فيها أن العمل الأمني رسالة سامية لها قيمتها في إرساء معايير الحضارة وتفعيل آليات التقدم ورخاء الشعوب.

وقال: “ندرك حجم التحديات والمخاطر التي تحدق بالأمة الإسلامية لزعزعة الأمن والاستقرار وما تعيشه الأمة من ظروف استثنائية بما فيها بلدنا اليمن”.

وأضاف: “سعينا جاهدين بالتعاون مع المؤسسات التدريبية بوزارتي الدفاع والداخلية لتحديث البرامج والحقائب التدريبية الشاملة الممزوجة بالثقافة القرآنية، والذي من خلاله يقدم نموذجا تدريبيا وعلميا متميزا والذي يهدف إلى إعداد وتأهيل كوادر على أرقى مستوى من الوعي متسلحين بسلاح الإيمان كنماذج يقتدى بها”.

ودعا الخريجون الى الارتقاء بمنظومة العمل الأمني، من خلال تحسين مستوى مهاراتهم وقدراتهم في الواقع العملي، والحرص على احترام حقوق الناس وكرامتهم والالتزام بالمبادئ والقيم والأخلاق القرآنية اثناء أداء المهام العملية للمهام الرئيسية لقطاع الأمن الجنائي في حماية أمن المواطن وبإسهام فاعل والتفاني في أداء الواجب والصون لكرامة المواطن والحفاظ على حقوقه.

من جانبه القى مدير عام الأدلة الجنائية أكرم عامر كلمة أكد فيها أن رجال الأدلة الجنائية حاضرون لكشف كل الجرائم والحد منها حتى تتلاشى كل الجرائم بإذن الله.

ودعا العميد عامر، الى العمل بروح الفريق الواحد وخصوصا الإدارة العامة للأدلة الجنائية والإدارة العامة للبحث الجنائي.

وقدم للخريجين التهاني والتبريكات بمناسبة التخرج من الدورة التخصصية، حاثا إياهم على تجسيد ما تلقوه من معارف ومفاهيم على أرض الواقع وفق أسس علمية وقانونية.

كما القى عبدالله علي مزلم ودعان كلمة الخريجين، أشاد فيها بالاهتمام الذي تلقوه من قبل وزارة الداخلية وقطاع الموارد البشرية، بهدف تطوير العمل الأمني وتطوير مهارات ضباط وزارة الداخلية، مؤكدا ان هذه الدورة التخصصية تعكس الاهتمام الكبير من قبل قيادة الوزارة ممثلة باللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي.

وأكد ودعان أن الخريجين سيعملون على تحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة قبل وقوعها.

وقال: “باسم جميع الخريجين نؤكد اننا في اتم الجهوزية لتنفيذ كل التوجيهات من قيادتنا الحكيمة والرشيدة، وتنفيذ كل المهام الأمنية، وافشال كل المؤامرات التي تحاك ضد الوطن من قبل مرتزقة العدوان”.

تخلل الحفل قصيدة شعرية القاها الشاعر صقر اللاحجي.

وشهد الحفل عرضا عسكريا للخريجين، كما تم اعلان النتائج العامة للخريجين حيث حققت دورة البحث الجنائي نسبة نجاح وصلت إلى 93%، فيما بلغت نسبة النجاح في دورة الأدلة الجنائية 96%.

وتم تكريم الخريجين وتوزيع شهادات التخرج لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق