اخبار المجتمع

المجلس الأعلى لرجال المال يحمل الفار هادي مسؤولية إضعاف الريال اليمني

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
29 يونيو 2021م

حمل المجلس الأعلى لرجال المال والأعمال اليمني قوى العدوان وحكومة الفار هادي المسؤولية الكاملة عن طباعة المزيد من الأوراق النقدية واﻻسهام في إضعاف قيمة الريال اليمني أمام الدوﻻر .

وأعرب المجلس عن القلق الشديد جراء ما أقدمت علية حكومة الرياض من ضخ المزيد من اﻻوراق النقدية المطبوعة مؤخراً عبر عدن والمكلا و التى من شأنها أن تضعف قيمة العملة الوطنية أمام الدوﻻر أﻻمريكي والذي يشهد تصاعداً ملحوظاً في بعض المحافظات اليمنية .

واعتبر البيان طباعة الأوراق النقدية في ظل هذا الوضع الاقتصادي المخيف ودون أي تغطية وخارج المسار القانوني للبنك المركزي اليمني بالعاصمة صنعاء هو استهداف لحياة المواطن اليمني في وضعه المعيشي وقوتة الضروري .

ودعا البيان حكومة اﻻنقاذ الوطني إلى منع تداول العملة المطبوعة من قبل حكومة هادي والتعامل بها في السوق المحلية ، محملاً اﻻمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية والبنك الدولي مسؤولية تسهيل طباعة ونقل العملة المطبوعة من قبل هادي إلى فرع البنك المركزي بعدن وحضرموت والمساهمة في أﻻضرار بأﻻقتصاد الوطني .

كما دعا كافة رجال المال والأعمال إلى الوقوف مع البلد في هذه المرحلة الحرجة التى يمر بها بالمساهمة في استقرار الوضع الاقتصادي و الحفاظ على الإقتصاد الوطني وتخفيف اﻻعباء اﻻقتصادية التى يعاني منها المواطن اليمني بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق