أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

مدير أمن العاصمة يرأس اجتماعا امنيا موسعا لمناقشة الترتيبات اللازمة للتواصل مع المغرر بهم في مارب

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
23 فبراير 2021م

عُقد في العاصمة صنعاء اليوم اجتماعا أمنيا برئاسة العميد الركن معمر صالح هراش مدير عام أمن الأمانة لمناقشة تعزيز الأداء الأمني.
وفي الاجتماع الذي ضم نواب المدير العام ومساعدوه، ومدراء الفروع والإدارات ومدراء المناطق الأمنية ونوابهم ومدراء مراكز الشرطة بأمانة العاصمة، رحب العميد هراش بجميع الحضور، منوها بان انعقاد هذا الاجتماع يأتي في ظل الانتصارات العظيمة التي يحققها رجال الجيش واللجان في محافظة مارب وصدور توجيهات قيادية عليا تقضي بنزول المشرف العام بالأمانة مع مدراء المديريات الى جميع احياء وحارات العاصمة صنعاء، وزيارة أسر الملتحقين في صفوف المرتزقة والعدوان بشأن إبلاغ أبنائهم انه سيتم احتوائهم في حال عودتهم الى أحضان الوطن ولهم الأمان والضمان الكامل والاستفادة من قرار العفو العام.
وتطرق الاجتماع الى التوجيهات الصادرة بشأن التعاون مع المستأجرين والحد من جشع بعض المؤجرين الذين يعملون على رفع الإيجارات وزيادة أعباء المواطنين.
كما أشار مدير أمن الأمانة إلى توجه الدولة لمكافحة الفساد في مختلف المجالات وتصحيح المسار ومنها التوجه إلى ضبط ملاك المباني والعمارات الكبيرة على الشوارع الرئيسية وعدم وجود مواقف للسيارات في اطارها، وحصر تلك المباني المخالفة.

وبشأن العمل الأمني اكد العميد هراش ضرورة الاهتمام بالقضايا الجنائية وضبط مرتكبيها ومراعاة العمل وفق القانون وتجنب السلبيات، وكذا الاهتمام بالموقوفين وتزويدهم بالبرامج الثقافية وهدى الله.

ووجه مدير أمن العاصمة بالاهتمام بمتابعة الضباط والافراد والتزامهم بالدوام الرسمي، والاهتمام بالمظهر العسكري اللائق للأفراد العاملين في النقاط الأمنية والتفتيش الإداري والتعامل مع المواطنين بأخلاق عالية وأداء الواجب بكل مسؤولية وامانة.
كما اكد المدير العام ضرورة متابعة المحلات التجارية التي لم تقم بتركيب كاميرات رقابة والزامهم بتركيبها لما تحققه هذه الكاميرات من أهمية كبيرة وتساعد في ضبط الجرائم المرتكبة.
من جانبه أكد العقيد طه حسين شايم نائب مدير أمن العاصمة، أهمية احتواء المغرر بهم الذين لا يزالون في صفوف المرتزقة والعدوان في محافظة مارب والاستفادة من قرار العفو العام وإقناع الأهالي بالتواصل مع أبنائهم بالعودة الى أحضان الوطن ولهم الأمان الشامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق