أخبار الأنشطة و الفعالياتأخبار الوحدات والمصالح التابعة لوزارة الداخلية

تفقد أوضاع الإصلاحية المركزية بذمار

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
18 فبراير  2021م

تفقد محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي ورئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالله محمد الهادي اليوم أوضاع الإصلاحية المركزية.
واطلعا خلال الزيارة ومعهما رئيس نيابة الاستئناف القاضي عبده نعمان ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي، على أوضاع السجناء واحتياجاتهم الأساسية، مستمعين من وكيل نيابة السجون القاضي خالد بغزه ومدير الإصلاحية المقدم محمد الغرباني إلى شرح حول أوضاع السجناء والصعوبات جراء الإزدحام وسبل معالجتها.
كما اطلع المحافظ البخيتي واللواء الهادي على مبنى التوسعة الجديد التابع للإصلاحية الجاري تنفيذه بتمويل مصلحة السجون والسلطة المحلية وإدارة أمن المحافظة ونسبة الإنجاز والتي بلغت 90 في المائة والاحتياجات اللازمة لافتتاحه.
واطلع محافظ ذمار ورئيس مصلحة التأهيل والإصلاح على سير العمل بمشروع مركز العزل الصحي التابع للإصلاحية والأجهزة الصحية والمعدات الطبية المقدمة من المصلحة للمركز.
يتكون المشروع من ثلاث غرف ودورة مياه بتمويل مصلحة التأهيل والإصلاح بتكلفة ٢١ مليون ريال ودعم المركز بأجهزة ومعدات طبية وأسرّة ومواد نظافة.
وخلال الزيارة أكد المحافظ البخيتي أهمية زيارة رئيس مصلحة السجون للإصلاحية المركزية بذمار للاطلاع على الاحتياجات الضرورية.
وأشار إلى أهمية وضع معالجات سريعة لمشكلة الازدحام في الإصلاحية من خلال اتخاذ الإجراءات الكفيلة بسرعة البت في القضايا المنظورة لدى الأجهزة القضائية.
ولفت محافظ ذمار إلى أهمية تشكيل لجنة من الأجهزة القضائية والأمنية والسلطة المحلية ومصلحة التأهيل والإصلاح لوضع الحلول المناسبة لمشكلة تراكم القضايا.
فيما أشار رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء الهادي إلى أن الهدف من الزيارة الاطلاع على أوضاع السجناء واحتياجاتهم .. لافتا إلى أهمية إيجاد حلول سريعة للازدحام من خلال إنجاز القضايا وسرعة البت فيها للتخفيف من الضغط على الاصلاحية.
وأكد حرص المصلحة على أن تكون الإصلاحية أنموذحية في إصلاح وتهذيب السجناء .. مبيناً أهمية تعاون الجهات ذات العلاقة في سرعة البت في القضايا .
وأشاد بدور السلطة المحلية وإدارة أمن المحافظة في دعم جهود المصلحة وإدارة الإصلاحية وتذليل الصعاب التي تواجهها.
من جانبه أكد رئيس نيابة الاستئناف القاضي نعمان أنه سيتم إنجاز القضايا المتعثرة خلال مدة شهرين رغم الصعوبات التي تواجهها النيابة جراء تراكم القضايا ونقص الكوادر.
بدوره أشار مدير أمن المحافظة العميد الشرفي إلى أهمية تعزيز التنسيق بين أجهزة القضاء والسلطة المحلية والأجهزة الامنية لإنجاز القضايا المنظورة والمتعثرة ودعم الإصلاحية المركزية وتوفير الاحتياجات والخدمات الأساسية للسجناء.
رافقهم خلال الزيارة مدير التخطيط بمصلحة التأهيل والإصلاح العميد محمد عطف الله ومدير البحث الجنائي بالمحافظة العقيد محمد الخطيب وعدد من أعضاء النيابة والقيادات الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق