أخبار الأنشطة و الفعالياتبيانات و تصريحات

مدير عام البحث الجنائي : مرتزقة الإصلاح يبيعون حرائر اليمن كإماء وجواري للسعوديين وعلى قبائل مأرب وكل قبائل اليمن اتخاذ موقف شديد

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
2 فبراير 2021م

أكد العميد سلطان صالح زابن مدير عام البحث الجنائي أن ما أقدم عليه مرتزقة العدوان من عناصر ومليشيات حزب الإصلاح في محافظة مأرب من أعمال قذرة ومشينة بحق الحرائر العفيفات في مأرب وتهجم على منازلهن ليلا واقتيادهن الى امكان مجهولة ومن ثم تسليمهن بكل وقاحة وخسة ودناءة إلى ضباط المخابرات السعوديين ؛ يعد تجاوز فاضح لكل القيم الدينية، والإنسانية والأخلاق والأعراف القبلية.
ووصف العميد زابن ذلك العمل المشين الذي قام مرتزقة الإصلاح بأعمال النخاسة وبيع نساء اليمن العفيفات لشذاذ الأرض من المحتلين.
وأعرب العميد زابن عن استهجانه لهذا العمل الخسيس الذي لايصدر إلا عن أشباه الرجال عديمي الشهامة والفاقدين لأخلاق القبيلة.
وطالب العميد زابن أبناء ومشائخ قبائل مأرب وقبائل اليمن كافة بأن يكون لهم موقف مشرف، والتحرك لوضع حد للمهازل التي تقدم عليها مليشيات الإصلاح في مأرب التي تجاوزت كل القيم والأعراف القبلية التي قبلت ان تكون مطية رخيصة لضباط المخابرات السعودية التي اصبحت تعيث فسادا ودون حسيب أو رقيب ودون أن يراعوا إلاً أو ذمةً في أبناء قبائل مأرب وقبائل اليمن قاطبة.
وقال العميد زابن إن استمرار مثل هذه المفاسد والمهازل يجعلنا أمام مسؤولية دينية وإنسانية وأخلاقية تفرض علينا جميعاً التحرك على كل الأصعدة إلى تحرير مأرب من براثن سماسرة الأعراض ونخاسي الحرائر من بائعي الضمائر ..
مؤكدا على ضرورة التفاف قبائل مأرب ومساندتها للجيش واللجان الشعبية لقطع دابر مليشيات الاصلاح المتاجرة بالأعراض وبكل الأعراف القبلية..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق