أخبار الأنشطة و الفعالياتأنشطة وفعاليات

وقفة احتجاجية لإدارة أمن محافظة صنعاء رفضا للقرار الأمريكي

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
17 يناير  2021م

نظمت إدارة أمن محافظة صنعاء اليوم وقفة احتجاجية حاشدة رفضا لقرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأكد مدير أمن المحافظة العميد يحيى المؤيدي أن القرار لا يشكل أي أهمية بالنسبة للشعب اليمني الذي يتعرض لإرهاب حقيقي على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي من قبل دول الاستكبار العالمي.

ولفت إلى أن اليمنيين استطاعوا على مدى ستة أعوام بصمودهم وثباتهم أن يلحقوا الهزائم بتحالف العدوان السعودي.

وأشاد العميد المؤيدي بصمود منتسبي الأجهزة الأمنية وما حققوه من نجاحات في إفشال مخططات العدوان.. مؤكدا مضي الأجهزة الأمنية في أداء واجبها لتعزيز الأمن والسكينة العامة.

من جانبه تلا مدير إدارة شئون الضباط بأمن المحافظة العقيد عبدالله حسن الشب بيان الوقفة اعلن خلاله استنكار ورفض الشعب اليمن للقرار الأمريكي، داعيا أمريكا الى تحمل عواقب قرارها المشئوم لما لذلك من استهداف للمسار التفاوضي بين اليمنيين وعرقلت الحل السياسي.
وأكد البيان الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والتحشيد المستمر في مواجهة للمشاركة في مواجهة الغطرسة والهيمنة الأمريكية، والذي سيزيد الشعب اليمني في اندفاعاً للجبهات في تحرير كل شبر في ارض اليمن.
كما أكد البيان على وحدة مشروع المقاوم للامة ورفض تجزئة المعركة في كل اقطار الامتين العربية والإسلامية، وان مشروعنا الجهادي جزء لا يتجزأ من المشروع الكبير للامة في مناهضة المشروع الأمريكي والإسرائيلي للهيمنة على الامة ونهب مقدرتها.
ودعا البيان إلى الاستفادة من توصيف أمريكا لنا بالإرهاب وموصلتنا في مشروعنا الثقافي التوعوي في تبصير مجتمعنا وشعبنا ليفضح مكائد أمريكا ومكرها وخدعها وتضليلها على شعوب الامة العربية والإسلامية.
وأكد البيان ان افراد وضباط امن المحافظة حاضرون في الجبهة العسكرية والسياسية والاقتصادية والأمنية، وبقوة في معركة الوعي في تبصير شعبنا وامتنا من مكائد أمريكا وخبثها ودسائسها ومؤامرتها على امتنا.
وجاء في البيان: “اننا في هذه الظروف في احوج ما نكون الى اصلاح مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد والمفسدين والسعي لتحقيق روية الشهيد الرئيس صالح الصماد تحت شعار يد تبني ويد تحمي”
وأضاف: “نؤكد على ضرورة ترسيخ مبدأ الاخوة الايمانية ورص الصفوف ومحاربة كل من شانه تفكيك الوحدة الداخلية ونوكد على تمسكنا بهويتنا الايمانية كسلاح فعال لا اسقاط كل مؤامرات الأعداء”.
وتابع: “نؤكد رفضنا القاطع لتطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي وندين موقف الدول العربية التي أعلنت التطبيع مع كيان العدو الصهيوني”.
ودعا البيان إلى رفع شعار البراءة وتفعيل سلاح مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية كسلاح موثر وفعال وهو بمتناول الجميع كحد أدني للرد على هذا القرار الأمريكي كما نوكد على رفضنا القاطع لحصار الشعب اليمني واحتجاز المشتقات النفطية.
وأكد الحاضرون وقوفهم خلف قائد الثورة السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله ورعاه، والقيادة السياسية ممثله برئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط فيما يرونه رداً مناسبناً على القرار الأمريكي، معلنين جهوزيتهم لأي خيار تراه القيادة مناسباً للرد.
حضر الوقفة الاحتجاجية نائب مدير امن المحافظة العقيد الركن محمد الجبري، ومساعد مدير الامن لشئون الامن العميد حسين العياني، ومساعد مدير الامن لشئون العمليات العقيد الركن عبدالله العمري، ومساعد مدير الامن لشئون الارادات العقيد مسعود طالع، وقائد فرع قوات النجدة بالمحافظة العقيد نعمان محمد المطري، وقائد فرع قوات الأمن المركزي بالمحافظة العقيد علي فارع، وكافة مدراء إدارات امن المديريات ومدراء الإدارات المركزية ومراكز الشرطة بالمحافظة وعدد من القيادات الأمنية والضباط والافراد من منتسبي أمن المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق