عربية ودولية

مقتل أكثر من 100 شخص في هجوم مسلح غرب إثيوبيا

قتل أكثر من 100 شخص في هجوم مسلح بين جماعات عرقية، أمس الأربعاء، في منطقة بني شنقول-جومز غربي إثيوبيا.

ووفقا لوكالة “رويترز” قالت لجنة حقوق الإنسان التابعة للحكومة الإثيوبية في بيان، إن مسلحين أطلقوا النار على أكثر من 100 شخص في منطقة بولين في غرب إثيوبيا وأضرموا النار في منازل السكان.

وقال أحد المزارعين في بلدة بولين للوكالة إنه شاهد عشرات الجثث في حقل قرب منزله، فيما قال ساكن آخر في البلدة إن مسلحين اقتحموا المنطقة نحو الساعة السادسة صباحا (03:00 بتوقيت غرينتش) وإنه أحصى 20 جثة في موقع مختلف.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في المنطقة، قوله إن السلطات أُحيطت علما بالهجوم وتتحقق من التفاصيل المتعلقة بهويات المهاجمين.

وزار رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، ورئيس أركان الجيش برهانو جولا، المنطقة الثلاثاء، بعد أن شهدت المنطقة عددا من الحوادث المميتة في الأشهر الأخيرة.

وأكد رئيس الوزراء أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد قادة الإقليم والمسؤولين الفيدراليين الذين فشلوا في الحفاظ على سيادة القانون في الولاية.

كما أجرى أحمد مناقشة مع سكان مدينة متكل في الولاية، حيث تم تحديد حلول مختلفة، بما في ذلك المصالحة، كاتجاهات لحل المشاكل في المنطقة، بحسب هيئة الإذاعة الإثيوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق