بيانات و تصريحات

مفتي الديار اليمنية: إطلاق النار في المناسبات ظاهرة مخالفة للشرع أمنية

#وزارة_الداخلية
#الإعلام_الأمني_اليمني
20 نوفمبر 2020م

أكد مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين أن إطلاق النار في المناسبات يشكل خطورة كبيرة وظاهرة سيئة مخالفة للشرع وفيها إقلاق للسكينة العامة وللأمن.
وقال العلامة شمس الدين شرف الدين لقناة المسيرة: حثينا مرارا وتكرارا المجتمع على ترك ظاهرة إطلاق النار في المناسبات لما فيها من خطر كبير إضافة للإسراف والتبذير، كما طالبنا أجهزة الدولة أن تقوم بواجبها في ضبط المخالفين وإيصال العقوبة الرادعة حتى لا تستمر ظاهرة إطلاق النار في المناسبات.

من جانبه أكد ناطق وزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري أن ظاهرة إطلاق الرصاص في المناسبات تقلصت لكننا لا نزال نعاني منها في بعض المحافظات

مشيرا إلى أن رجال الأمن يقومون بواجبهم ويتحركون مع أي عملية إطلاق للرصاص وهناك وحدات خاصة لضبط المخالفين

بدوره أكد مدير أمن أمانة العاصمة العميد الركن معمر هراش أن إطلاق الرصاص العشوائي أدى إلى إصابة 82 مواطنا خلال العام الماضي بينهم 9 حالات وفاة إضافة لإصابات لأطفال ونساء.
وأشار إلى أن اطلاق الرصاص في العام الجاري أدى إلى وفاة 5 مواطنين وإصابة و71 آخرين.
وأضاف العميد هراش: “تم ضبط 120 شخصا خلال النصف الأول من العام الجاري بسبب إطلاق النار في الأعراس، وضبط 41 شخصا بسبب إطلاقهم النار عبثا في الهواء”.

وفي سياق متصل فرضت وزارة الداخلية عقوبات متعلقة بإطلاق النار في الهواء منها التوقيف لشهر كامل وغرامة 100 ألف ريال، وسنتخذ إجراءات حاسمة بخصوصهم.

وأكد أن المادة 9 في قانون الإجراءات الجزائية تعتبر مطلق الرصاص مجرما وقاتل عمد بسبب توفر الركن المعنوي والقصد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق