متابعات

نائب رئيس الوزراء لشئون الأمن والدفاع يرفع برقية تهنئة للقيادة الثورية والسياسية بمناسبة عيد الفطر

#الإعلام_الأمني_اليمني
30 رمضان    1441 هـ
23 مايو    2020 م

رفع نائب رئيس الوزراء لشئون الأمن والدفاع رئيس اللجنة الأمنية العليا الفريق الركن جلال الرويشان برقية تهنئة لسماحة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى بمناسبة عيد الفطر المبارك جاء فيها :

تأتي هذه المناسبة والجيش والأمن واللجان الشعبية يحققون انتصارات ميدانية في عموم الجبهات ويؤدون واجباتهم ومهامهم بمسؤولية عالية وبكل ثقة واقتدار مستمدين قوتهم وإرادتهم من تأييد الله سبحانه وتعالى أولاً . ثم من توجيهات القيادة الثورية والسياسية وقوة وإرادة شعبنا العظيم في مواجهة العدوان ..

وبهذه المناسبة . وفي هذا المقام . وبإسم جميع قيادات ومنتسبي وزارات الدفاع والداخلية وجهاز الأمن والمخابرات .. نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لسماحة الأخ قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله ولفخامة الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي محمد المشاط وللإخوة أعضاء المجلس السياسي الأعلى .. معاهدين للقيادة الثورية والسياسية على الاستمرار في الصمود والثبات لمواجهة العدوان الذي تمارسه دول البغي والعدوان بقيادة السعودية وبغطاء أمريكي على شعبنا منذ خمس سنوات .. وأن نبقى على العهد والوعد في مقاومة هذا العدوان ودحر الغزاة حتى يتحقق لبلادنا النصر والأمن والسلام والتقدم والإزدهار بإذن الله ..

وهي مناسبة دينية عظيمة نوجه من خلالها التحية والتقدير والاعتراف بالفضل والتهنئة لرجال الرجال من منتسبي الجيش والأمن واللجان الشعبية المرابطين في الجبال والسهول والوديان تقديراً لهم على ما بذلوه ويبذلونه من جهود وما يقدمونه من تضحيات في سبيل الذود عن الأرض والعرض بكل شجاعة واستبسال .. وأن نترحم على أرواح الشهداء الأبطال الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن الوطن ومن اجل أن ينعم الجميع بالأمان والسكينة والاطمئنان، ونتمنى الشفاء العاجل لكل الجرحى والمصابين.
ختاماً .. نسأل المولى عز وجل أن يجنبنا الوباء وأن يعيد هذه المناسبة وقد تحقق لليمن الأمن والسلام والنصر على أعدائه..
المجد والخلود للشهداء
والشفاء للجرحى
والخلاص للأسرى
والنصر لليمن بإذن الله تعالى ..

صادر عن اللجنة الأمنية العليا
صنعاء
30 رمضان 1441 هـ
23 مايو 2020 م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق