أخبار الأنشطة و الفعاليات

وزارة الداخلية تعقد ورشة عمل حول العدالة التصالحية

#الإعلام_الأمني_اليمني
30 جمادى الأولى 1441 هـ
25  يناير    2020 م

عقدت اليوم وزارة الداخلية ورشة عمل حول العدالة التصالحي
وفي دشين الورشة القى المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء ابراهيم المؤيد كلمة ، لفت في بدايتها الى اهتمام وزير الداخلية اللواء عبد الكريم أمير الدين الحوثي ،بإيجاد الية واضحة وقابلة للتطبيق يتم من خلالها تفعيل اجراءت المصالحة كحل للعديد من القضايا والخلافات بين افراد المجتمع .
و اكد اللواء ابراهيم المؤيد في كلمته على اهمية الاصلاح بين الناس والتوفيق في ما بينهم من فضائل الاعمال واعظمها عندالله، والصلح بين الناس هو الطريق البديل للعدالة القضائية، لذلك سمي بالعدالة التصالحية.
مشيرا الى ان العدالة التصالحية، فيها تخفيف على المتخاصمين وتوفيرا للجهد والوقت والمال، ويخفف العبء ايضا على الشرطة والنيابة والمحاكم، لافتا الى ان اهم ثماره هو نشر السلم الاجتماعي داخل المجتمع.
مشددا على ضرورة ان تقوم هذه الاعمال على اسس ومبادئ العدالة ولا بد ان يكون القائمين بها على مستوى معين من الإلمام بالمسائل الشرعية والقانونية.
وحث المفتش العام، المكلفين بهذا العمل على ادراك حجم هذه المسؤولية والامانة الملقاة على عتقهم.
داعيا الى بذل بالمزيد من الجهود لان ما يقومون به فيه خير كبير للامة والمجتمع.
ووجه المفتش العام مدراء المناطق والمديريات الامنية ومراكز الشرطة بتسهيل مهام اللجان التي سيتم اعتمادها والتي ستكون مهماتها الرئيسية الصلح بين المواطنين مو في القضايا الجنائية التي لا يجوز الصلح فيها.
الى ذلك تلى مدير مركز الاعلام الأمني التعليمات العامة والتي ركزت على جملة من المهام ابرزها انه يجب على القائمين بالصلح ان يدركوا بأن عقد الصلح عقد رضائي وبالتالي لا يجوز اكراه المتصالحين على الصلح سواء كان الاكراه ماديا او معنويا.
كما حددت التعليمات الجرائم التي لا يجوز فيها التصالح وهي جرائم البغي والردة والسرقة والزنا والقذف وشرب الخمر.
وخلال التدشين تم عرض توجيهات عامة لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي اكد فيها على اهمية البحث عن قضايا السجناء وحل قضاياهم واتخاذ المعالجات لتسريع قضايا السجناء.

كما تم عرض ورقة عمل قدمها الدكتور منير الجوفي ركز على اهمية العدالة التصالحية والفرق بينها وبين العدالة القضائية، كما تطرق الى الجوانب القانونية في اداء مهام اللجان المكلفة لتحقيق هذه الخطوة الكبيرة.
الى ذلك فتح باب النقاش بحضور اللواء نشوان البغدادي نائب المفتش ، وقد واستعرض الحاضرون ابرز الاشكاليات التي قد تطرأ اثناء ممارسة لجان المصالحة مهامها .

حضر ورشة العمل وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد المالية اللواء علي سالم الصيفي، والعميد عبد الكريم المخلافي الوكيل المساعد لعمليات الشرطة و ومديرا أمن العاصمة ، ومحافظة صنعاء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق