احصائيات أمنية

خلال نوفمبر : أمن العاصمة يضبط 986 قضية جنائية ، ويستعيد 7 سيارات و4 دراجات نارية مسروقة ، ويلقي القبض على 90 مطلوبا للأمن والعدالة .. وانخفاض الجريمة بنسبة 16%

#الإعلام_الأمني_اليمني
16 ربيع الثاني 1441 هـ
13 ديسمبر   2019 م

حقق أمن العاصمة خلال نوفمبر المنصرم 2019م إنجازات أمنية متميزة ، فقد بلغ عدد الجرائم المضبوطة 986 جريمة مختلفة ، أحيل جميع المتهمين بارتكابها للإجراءات القانونية .
كما تمكن رجال الأمن بالأمانة من استعادة 7 سيارات و4 دراجة نارية مسروقة .
و نتيجة لجهود رجال الأمن في العاصمة في ضبط الجريمة والحد منها ، فقد انخفضت الجريمة في العاصمة خلال اكتوبر بنسبة 16 % مقارنة بشهر اكتوبر المنصرم .
كما تم الكشف عن ملابسات 110 قضية جنائية ارتكبت خلال الفترة الماضية وكانت لا زالت مجهولة الفاعل ، وقد ألقي القبض على جميع مرتكبيها.
بالإضافة الى تمكن أمن العاصمة من ضبط عصابتين كانتا تمارسا جرائم النصب والإحتيال ، والقبض على أعضاء عصابة مسلحة ، وعصابتين لسرقة السيارات والدراجات النارية، كما تم ضبط عصابتين تعمل على الترويج المنظم للفساد الإخلاقي .

وأوضحت الإحصائية الصادرة عن الإدارة العامة لشرطة العاصمة أن من أبرز القضايا المضبوطة خلال نوفمبر كانت ؛ 4 جرائم قتل ، و 7 جرائم إعانة للعدوان ، و 30 جريمة حيازة، وتعاطي وترويج مخدرات ، و4 جرائم تزييف عملات ، و 40جريمة نصب واحتيال .
كما ضبط أمن العاصمة خلال نفس الفترة 178 جريمة سرقة مختلفة ، منها: 8جرائم سرقة بالإكراه ، و 3 جرائم سرقة سيارات ، و 8 جرائم سرقة دراجات نارية، و27 سرقة من منازل و8 سرقة من محلات تجارية، و 4 جرائم سرقة سيارات، و6 جرائم سرقة دراجات نارية، و22 جريمة سرقه من على السيارات، و20 سرقة من أشخاص، و 20 جريمة سرقة أخرى .
بالإضافة الى احباط 17 جريمة سرقة قبل وقوعها .
ونتيجة للإجراءات الأمنية ومتابعة المشبوهين وذوي السوابق فقد ضبط أمن العاصمة خلال نوفمبر المنصرم 27 مطلوبا للأمن في عدد من المحافظات ، منهم 7 متهمين بارتكاب جرائم جنائية جسيمة ، كما تمكن أمن العاصمة من القاء القبض على 63 مطلوبا للعدالة ، بموجب أوامر قضائية بالضبط القهري .
وذكرت الإحصائية ضبط 89 شخاصا لمخالفتهم قوانين السلطة المحلية في أمانة العاصمة وتم تسليمهم للجهات المختصة. والقبض على 22 لقيامهم باطلاق النار في الأعراس، خلال نوفمبر المنصرم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق