اخبار المجتمع

جهود رسمية وقبلية ومجتمعية بمحافظتي البيضاء والضالع تنجح في إنهاء قضية ثأر

#الإعلام_الأمني_اليمني
12 ربيع الثاني 1441 هـ
9 ديسمبر 2019 م

نجحت وساطة رسمية وقبلية ومجتمعية من أبناء محافظتي البيضاء والضالع حل وإنهاء قضية القتل التي حدثت بين آل المسوري وال الفقيه من أبناء عزلة مسوره التابعة لمديرية صباح بمحافظة البيضاء.
وقد اعلن أولياء دم المجني عليه صالح المسوري عن تنازلهم وعفوهم عن الجاني احمد الفقيه لوجه الله تعالى ولقائد الثورة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي ،وللحاضرين الساعين في الخير والإصلاح.

واكد عدد من الحاضرين أن هذه المواقف تأتي ضمن أولويات المرحلة كضرورة حتمية في مواجهة العدو الأكبر لليمن ،عبر العفو والتسامح وإصلاح ذات البين ورص الصفوف وإفشال كل مؤامرات العدو وتفويت فرصة سعيه الحثيث الى اثارة النزعات وتأجيج الاوضاع وإحباط سعيع الى احياء الثارات بين أبناء القبائل بهدف توسيع الصراع والوصول الى خلق مجتمع هش وضعيف تمهيدا لغزوه واحتلاله ونهب ثرواته ومقدراته.
ووجهت قبائل محافطتي الضالع والبيضاء دعوة إلى كل القبائل اليمنية للعمل على تفعيل وثيقة الشرف القبلي التي دعا اليها السيد قائد الثورة والتي تهدف إلى نزع فتيل الثارات القبلية التي افتعلتها الأنظمة السابقة وتغذيها دول العدوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق