اخبار الحكومة

اجتماع موسع برئاسة مدير مكتب الرئاسة يناقش أوضاع السجون

#الإعلام_الأمني_اليمني
15 ربيع الأول 1441هـ
12 نوفمبر 2019م

عقد اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية احمد حامد، ضم النائب العام القاضي نبيل العزاني ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي احمد العقيدة ووزير الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي ووزير المالية شرف الدين الكحلاني.

كرس الاجتماع لمناقشة أوضاع السجون والمشكلات التي تعاني منها، وسبل تحسين أوضاع السجون والسجناء.

وخلال الاجتماع الذي حضره نائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات اللواء عبد القادر الشامي ووكيل وزارة الداخلية اللواء علي سالم الصيفي ورئيس هيئة المظالم بمكتب الرئاسة القاضي عبدالله الاغبري، أكد مدير مكتب الرئاسة، أهمية تصحيح أوضاع السجون وتعاون الجميع لحل الإشكاليات التي تعاني منها الإصلاحيات المركزية والسجون الاحتياطية في العاصمة والمحافظات.

وأشار إلى أن تصحيح أوضاع السجون يأتي في سلم الأولويات التي يجب أن تعمل عليها كافة الأجهزة الأمنية والمنظومة العدلية استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي خلال خطابه بمناسبة المولد النبوي الشريف وتنفيذا لتوجيهات الرئيس مهدي المشاط بهذا الشأن.

وأكد حامد على أهمية إيلاء نزلاء السجون الرعاية الكاملة وتحسين الجوانب الخدمية والصحية.

بدوره تطرق النائب العام إلى دور المنظومة العدلية في حل قضايا السجون.. مؤكدا على أهمية التنسيق بين الأجهزة القضائية والأمنية لمتابعة أوضاع السجون وقضايا السجناء وتسهيل عملية الإفراج عن المحتجزين من الذين لا يوجد عليهم قضايا جسيمة بالطرق القانونية.

وأشار القاضي نبيل العزاني، إلى عملية متابعة المحاكم والنيابات لتسريع البت في قضايا السجناء ووضع آلية لتصحيح أوضاع السجون وفرز نزلائها.

من جانبه أكد رئيس هيئة التفتيش القضائي، على أهمية دراسة أوضاع السجون واحتياجات الإصلاحيات .. مشددا على ضرورة تطبيق القانون وتفعيل الالتزام بقواعد الضبط القضائي.

فيما أشار وزير الداخلية، إلى أن قيادة الوزارة بدأت في اتخاذ الإجراءات لتصحيح أوضاع السجون .. مؤكدا على أهمية تعاون جميع الجهات لحلحلة المشاكل التي تعاني منها السجون وفي مقدمتها الأجهزة القضائية.

بدوره أكد وزير المالية دعم الوزارة لكل مساعي تصحيح الأوضاع في السجون ..مشيرا إلى أهمية عمل مصفوفة من قبل مصلحة التأهيل والإصلاح للحلول المناسبة.

واستمع المجتمعون إلى شرح من رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبد الله الهادي حول أوضاع السجون والصعوبات التي تواجهها خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وأكد الهادي أن الأوضاع في السجون تتطلب وقفة جادة من قبل جميع الجهات المعنية لحل كافة الإشكاليات.

وأشار إلى أن هناك تحسن ملموس في الجانب الغذائي في الإصلاحيات المركزية.. لافتا إلى أهمية سرعة البت في قضايا السجناء.

من جانبه استعرض رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبد القادر المرتضى، الجهود التي تقوم بها اللجنة لتوفير الأماكن للأسرى وتوفير كافة الخدمات والرعاية لهم.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة من الجهات المعنية لتحسين أوضاع السجون والسجناء تعمل على دراسة الوضع العام في السجون ومناقشة ما تم طرحه خلال الاجتماع وإعداد مصفوفة بالعوائق وطرح الحلول وعمل التوصيات اللازمة.

حضر الاجتماع رئيس المجلس الأعلى لإدارة الشؤون الإنسانية عبد المحسن طاووس ومساعد المفتش العام بوزارة الداخلية نشوان عبد العزيز البغدادي وأمين عام هيئة رفع المظالم يحيى عبد الرحمن شرف الدين ورئيس دائرة الدفاع والأمن بمكتب رئاسة الجمهورية إبراهيم شائف العامري ووكيل وزارة الأوقاف والإرشاد لقطاع التوجيه والإرشاد العزي راجح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق