أخبار الأنشطة و الفعاليات

عضو السياسي الاعلى الحوثي ورئيس الوزراء يحضران حفل تخرج دفعة الرسول الأعظم من كلية الشرطة

#الإعلام_الأمني_اليمني
9 ربيع الأول 1441هـ
6 نوفمبر 2019م

حضر عضو المجلس السياسي الاعلى محمد علي الحوثي ومعه رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور الحفل الذي اقامته وزارة الداخلية اليوم بصنعاء بمناسبة المولد النبوي الشريف وتخرج الدفعة الرابعة من القسم الخاص بكلية الشرطة ( دفعة الرسول الأعظم ) .

وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشئؤن الامن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان وكل من وزراء الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي والادارة المحلية علي القيسي والتعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب والتعليم الفني والتدريب المهني غازي الاحول والدولة لشئؤن مخرجات الحوار والمصالحة الوطنية احمد القنع والدولة نبيه او نشطان والاعلام ضيف الله الشامي والشئؤن القانونية الدكتور اسماعيل المحاقري وعدد من القيادات الامنية ،
القى رئيس الوزراء كلمة عبر فيها عن تهاني جميع الحضور للطلاب الذي تخرجوا من هذه الدفعة البالغ عددهم ستمائة وستين خريجا والدفع الاخرى المتلاحقة .. مؤكداً انها جميعا تعد رافد أساسي لضبط الجبهة الداخلية والحفاظ على هذا التماسك الامني الذي شهدته امانة العاصمة والمحافظات التي تدار من المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانقاذ الوطني ..

وقال ” اهنئكم جميعا وانتم تتخرجون بالتزامن مع اجواء روحانية ويوم عظيم هو ذكرى المولد النبوي الشريف الذي سنحتفي به بعد يومين باْذن الله ”
وتوجه الدكتور بن حبتور بالتهنئة الى قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الاعلى المشير مهدي محمد المشاط واعضاء المجلس السياسي الاعلى وجماهير شعبنا اليمني بهذا التخرج الكبير ..
مقدما في ذات الوقت التهنئة لأساتذة الكلية والاكاديمية وكل من له علاقة بوزارة الداخلية بمناسبة تخرج هذه الكوكبة من الضباط الشباب الطامح لخدمة وطنه .
ونوه رئيس الوزراء الى ثبات هؤلاء الخريجين الشباب الابطال الذين صمدوا اولا في الجبهة الداخلية وثانيا في التحصيل العلمي كي يكون لهذا العمل الامني العسكري قيمة ومعنى من خلال الانضباط السلوكي والفهم العلمي لكل المواد الاختصاصية التي تم تزويدهم بها من قبل اساتذة الكلية ..

معتبرا هذا التخرج علامة من علامات النصر في هذه المواجهة الكبيرة التي يخوضها شعبنا ضد العدوان السعودي الاماراتي الذي لم يتوقف لحظة من اللحظات وحتى الان في إلحاق الاذى بشعبنا بطائراته وصواريخ. ومرتزقته وعملائه ..
وتمنى لكل الخريجين ان يجدوا لهم مكانة في النضال القادم بالعمل الشريف والكريم من خلال مساهمتهم المؤثرة في ضبط الامن وترسيخ الاستقرار الداخلي.
والقيت كلمة عن الخريجين البالغ عددهم 666 خريجا ، اكدت إجمالا على الالتزام بالعمل بكل اخلاص وتفان من اجل حفظ ألأمن والاستقرار الداخلي وصون سكينة المجتمع واحباط مخططات الأعداء التي تستهدف الامن والسكينة العامة .. معربا بالنيابة عن زملائه عن الشكر والتقدير للقيادة السياسة وقيادة وزارة الداخلية وكلية الشرطة وأساتذتها على الرعاية والجهد الذي بذل من اجل إعدادهم وتأهيلهم الامني العلمي .
عقب ذلك بداءات مراسم التخرج التي شملت اداء القسم وتسليم العلم الدفعة التالية الى جانب استعراض لفرقة الخيالة التابعة لكلية الشرطة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق