اخبار المجتمع

صعدة ترفد الجبهات بأكبر قافلة غذائية ومالية منذ بدء العدوان

#الإعلام_الأمني_اليمني
8  صفر  1441هـ
7  اكتوبر 2019م

بشكل متواصل يثبت المجتمع اليمني أنه موطن الكرم وبيت السخاء والعطاء ، إذ سير أبناء محافظة صعدة اليوم الاثنين قافلة غذائية ومالية كبرى باسم ” قافلة نصر من الله ” دعماً وإسناداً لرجال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال .

وخلال عرض القافلة التي تعد أكبر قافلة غذائية ومالية تخرج من المحافظة منذ بدء العدوان الغاشم ، أكد محافظ صعدة خلال وقفة مسلحة كبرى أقيمت بالمناسبة ، أن القافلة “نصر من الله” هي ابتهاجاً بالنصر الكبير في محور نجران وحمداً وثناءً لله تعالى  .

وأشار إلى أنها ترجمة حقيقية لصمود أبناء المحافظة في وجه العدوان ، واستمرارهم في العطاء والرفد للجبهات مهما كانت المعاناة والمآسي التي خلفها العدوان الغاشم بجرائمه وحصاره .

وثمن جهود كل من شارك في القافلة الكبرى سواء بمواد غذائية أو مالية أو عينية مؤكداً أنها رسالة قوية للعدو بأن عزيمة شعبنا لا تعرف الوهن أو الضعف .

القافلة الكبرى احتوت على آلاف من سلال الرمان ومئات السيارات المحملة بكميات كبيرة من المواد الغذائية ومئات من رؤوس الاغنام والمواشي ، ومبالغ مالية ضخمة قدرت بعشرات الملايين ، بالإضافة إلى مواد عينية أخرى متنوعة .

المشاركون في القافلة من الشخصيات الاجتماعية والوجهات القبلية أكدوا أن عطاء الله لا يساويه أي عطاء ، مشيرين إلى أن نجاح عملية نصر من الله أثلج صدور الشعب بكل فئاته وجعله يتسابق في ميدان التضحية والبذل بكل غالي ونفيس .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق