اخبار المجتمع

وساطة رسمية وقبلية تنجح في إنهاء قضية قتل بذمار.

#الإعلام_الأمني_اليمني
24 ذو الحجة 1440هـ
25 أغسطس2019م

نجحت اليوم وساطة رسمية وقبلية ، بمحافظة ذمار ، في إنهاء قضية قتل بالخطاء بين الجاني محمد الصوفي من أبناء شرعب محافظة تعز و أسرة المجني عليه حسين اليعري من أبناء عزلة يعر مديرية عنس بذمار.
وخلال اللقاء القبلي الذي حضره وكيلا محافظة ذمار “فهد عبدالحميد المروني” و “عباس علي العمدي ” ،ومدير أمن محافظة ذمار العميد أحمد الشرفي، شكر وكيلا المحافظة مبادرة أولياء الدم بإعلانهم العفو الشامل ، مثمنين جهود مشائخ ووجهاء عنس في السعي إلى حل الخلافات.

وبيّنا أهمية تعزيز التلاحم لاسيما والبلد يتعرض لأخطر هجمة بشعة من قبل الأعداء، ونبذ الخلافات والإتجاه نحو العدوا الحقيقي الذي لايستثني أحد.

بدورهم أولياء الدم أعلنوا العفو العام والشامل إستجابة لدعوة قائد المسيرة القرآنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي لتوحيد الجبهة الداخلية، شاكرين إهتمامة ومتابعتة حل القضايا وتوحيد النسيج الإجتماعي.

وأبدو إستعدادهم الكامل في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى دحر الغزاة والمحتلين الذين يسعون لإحتلال البلد ونهب ثرواته.
من جانبه عبر ابناء شرعب عن جزيل شكرهم لقيادة المسيرة القرآنية ، وقيادة ومشائخ ووجهاء محافظة لإنجاح عملية العفو .
حضر اللقاء مدير الهيئة العامة للزكاة بذمار “ماجد التينة ” ، ومدير مكتب الأوقاف والإرشاد عبدالله الجرموزي ومدير فرع هيئة المساحة والأراضي “علي جسار “

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق